من تشبه بقوم

بسم الله الرحمن الرحيم

 

لقد أصبحنا نشاهد أبناء المسلمين اليوم في المساجد والمدارس والأسواق وهم يلبسون ألبسة الكفار وخصوصا الأندية الرياضية ولا شك في حرمة هذا ويزداد الأمر حرمة إذا كانت بأسماء الكفار أو ما يدل عليهم.
لقد حذرنا ربنا من التشبه بالكفار وأمرنا بالاهتداء بأهل الخير والصلاح قال تعالى:(اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ) وقد صح عن المعصوم محمد عليه الصلاة والسلام النهي عن التشبه بهم فَقَدْ رُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمُسْنَدِ، وَالسُّنَنِ: أَنَّهُ قَالَ:(مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ) وَفِي لَفْظٍ:(لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَشَبَّهَ بِغَيْرِنَا). قال شيخ الإسلام ابن تيمية:وَهُوَ حَدِيثٌ جَيِّدٌ. وقال:أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم كما في قوله:(وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ) في مخالفة الأمر.أ.هـ
وليعلم أولياء الأمور من الآباء والأمهات وغيرهم أنهم مسئولون عن أبنائهم.قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) وقال عليه الصلاة والسلام :(ما من عبد يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته، إلا حرم الله عليه الجنة)رواه مسلم وأصله في الصحيحين
أخي الشاب:جعلك الله مباركا أينما حللت:احذر من التشبه بأعداء مولاك واعتز بدينك واسمُ بأخلاقك وأحذرك من مغبة قول الله تعالى:( بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا) وتذكر ما جاء في الصحيح:( المَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ) وفي رواية(أَنْتَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ)فإن التشبه يورث المحبة. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

كتبه/د.عبدالرحمن بن صالح المزيني
المشرف العام على موقع رياض الإسلام
23/5/1436هـ