ما حكم من وقف يدعو بعد رمي جمرة العقبة يوم العيد ؟

ما حكم من وقف يدعو بعد رمي جمرة العقبة يوم العيد ؟

من المعلوم وجوب اتباع الرسول بكل ماجاء به لقوله تعالى(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ) ولقوله صلى الله عليه وسلم في حديث العرباض رضي الله عنه (وعظنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما بعد صلاة الغداة موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال رجل : إن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله ؟ قال : أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبد حبشي فإنه من يعش منكم يرى اختلافا كثيرا وإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة فمن أدرك ذلك منكم فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ) قال أبو عيسى الترمذي: هذا حديث صحيح وصححه الألباني.ومن المعلوم انه صلى الله عليه وسلم لما رمى جمرة العقبة لم يقف عندها للدعاء وقد وقف بعد الأولى والثانية فعلم عدم مشروعية الوقوف بعد العقبة الكبرى . والله اعلم