ملاحظات على نشيد ( بلادي )

ملاحظات على نشيد(بلادي)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده وبعد:

فقد وقع في يدي كتاب ( لغتي الجميلة) للصف الخامس في المرحلة الابتدائية الفصل الدراسي الثاني طبعة 1433-1434هـ ورأيت في صفحة (19) أنشودة بعنوان ( بلادي ) وهذا نصها:
بلادي بلادي فداك دمي…وهبت حياتي لك فاسلمي
غرامك أول ما في الفؤاد…ونجواك آخر ما في فمي
سأهتف باسمك ما قد حييت…تعيش بلادي ويحيا الوطن
بلادي بلادي إذا اليوم جاء…ودوى النداء وحق الفداء
فحيي فتاك شهيد هواك…وقولي سلاما على الأوفياء
سأهتف باسمك ما قد حييت…تعيش بلادي ويحيا الوطن

ومن تأمل هذه الأنشودة وجدها تخالف عقيد المسلمين وتحمل كلاما باطلا ومنكرا من القول وزورا فلا يجوز لمسلم أن يتفوه بمثل هذا فضلا عن أن يلقن ويدرس هذا أبنائنا وبناتنا في مدارسهم وفي بلاد العقيدة والتوحيد التي قامت على توحيد الله وتعظيمه ولزوم شرعه.

وقد ظهر لي في هذه الأنشودة من المحاذير الشرعية الظاهرة ما يلي:

أولا / في قوله:(وهبت حياتي لك فاسلمي) والله يقول وهو أصدق القائلين: (قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ)

ثانيا / في قوله:(غرامك أول ما في الفؤاد) وعقيدتنا تأمرنا أن يكون أول محبوب في الفؤاد, هو الله تعالى ثم محبة ما يحبه الله وهي من لوازم محبة الله تعالى .قال تعالى منكرا على من أشرك معه غيره في المحبة فكيف بمن قدم محبة الوطن أو غيره على محبة الله ؟إذ المحبة نوع من أنواع العبادة: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ * إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ* وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ) وفي الصحيحين قوله صلى الله عليه وسلم: (ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار)

ثالثا / في قوله:(ونجواك آخر ما في فمي) وقد جاء في المسند وغيره أنه صلى الله عليه وسلم قال: (من كان آخر كلامه لا إله إلا الله وجبت له الجنة) وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه : باب في الجنائز ، ومن كان آخر كلامه لا إله إلا الله.

رابعا / في قوله:(سأهتف باسمك ما قد حييت) والمؤمن يهتف دائما بذكر مولاه تعالى كما قال سبحانه وبحمده: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) وقوله في وصف المؤمنين: (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)

خامسا / في قوله : (فحيي فتاك شهيد هواك (.والشهيد حقا وصدقا من مات في الذب عن العقيدة والدين لا من مات في حب الوطن .وفي صحيح الإمام مسلم عن أبى موسى قال سئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الرجل يقاتل شجاعة ويقاتل حمية ويقاتل رياء أي ذلك في سبيل الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ».وربما تأمل الناصح غير هذا.

فالواجب على أهل العلم إنكار ذلك , وعلى المسؤولين – خصوصا من يعنيه الأمر – المبادرة بحذفها و أشباهها من المخالفات الشرعية التي في المقررات الدراسية.والله المسؤول أن يصلح أحوالنا ويصلح محاضن التعليم في بلاد المسلمين .وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
*قرأتها على شيخنا العلامة / عبدالله الغنيمان حفظه الله.

كتبه / د.عبدالرحمن بن صالح بن عثمان المزيني

المشرف العام على موقع رياض الإسلام

20/3/1434هـ
almuzaini.a@gmail.com