صوتك أمانة

 

صوتك أمانة
بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده                      وبعد
فبما أننا على أبواب انتخابات المجالس البلدية في المملكة العربية السعودية حرسها الله بالإسلام.
فإننا نذكر إخواننا بعظيم شأن الأمانة .فقد قال تعالى:( إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا) (72الاحزاب)وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن ضياع الأمانة من علامات الساعة. قال صلى الله عليه وسلم: إِذَا ضُيِّعَتِ الأَمَانَةُ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ قَالَ كَيْفَ إِضَاعَتُهَا؟ قَالَ إِذَا وُسِّدَ الأَمْرُ إِلَى غَيْرِ أَهْلِهِ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ) وجاء في الصحيح أن خيانة الأمانة من علامات وصفات المنافقين. قال صلى الله عليه وسلم :(آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلاَثٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ).

 

وبناء على هذه النصوص الصحيحة الصريحة فإنه  لا يحل لأحد من الناس أن يتقدم لترشيح نفسه لأي عمل ومسؤولية إلا من علم من نفسه الكفاءة والأمانة.قال تعالى عن نبيه يوسف عليه السلام:( قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) (يوسف55)كما نذكر إخواننا بمقت الإسراف في إعداد المخيمات.ووجوب ضبطها من العبث واختلاط الصغار بالكبار.

  

كما نذكر إخواننا الناخبين أن أصواتهم أمانة سوف يسألون عنها , فلا يصح لأحد أن يرشح إلا من علم أو غلب على ظنه أنه أهل لهذه المهمة .فالواجب الحذر من الترشيح والتصويت لأجل نسب أو صداقة أو كسب. فمن فعل ذلك فقد خان الأمانة,وتعدى حدود الله.لأنها شهادة يجب أدائها حقا وصدقا بلا مقابل.
وليعلم أن الصدق في التصويت دليل على الصلاح وعلامة على الرقي والوعي فما أحوجنا لذلك 
فأدوا الأمانة فإنكم عنها مسؤولون وعلى حسب القيام بها والتفريط بها محاسبون ، فإما مغتبطون بأدائها مسرورون وإما نادمون في إضاعتها خاسرون.قال تعالى:(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (الانفال27).

 

أسأل الله أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين وأن يزيدنا تقدما وعزة.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله.

كتبه أخوكم/ د. عبد الرحمن بن صالح بن عثمان المزيني
المشرف العام على موقع رياض الإسلام
 محافظة الرس. مساء الأربعاء  16/5/1432هـ